منتديات مطورين العرب

منتديات مطورين العرب توفر خدمات ومساعده للمطور العربي | اكواد | تطوير | ارشفه | تقنيه | اخبار | css | Html | بلوجر | وردبريس | جوملا
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
المواضيع الأخيرة
» برنامج تهكير لعبة توب ايليفن - Top Eleven Hack 2014
من طرف mohamed mido السبت يونيو 20, 2015 5:06 am

» شاهد الحلقه الاولى من برنامج رامز واكل الجو 1 مع محمد هنيدي في رمضان 2015
من طرف Admin الخميس يونيو 18, 2015 10:30 am

» تحميل سكربت دليل نواحي للمواقع الاصدار الثالث
من طرف Admin الثلاثاء مايو 26, 2015 9:09 am

» تنزيل سكربت مكتبة الكتب مجانا
من طرف Admin الثلاثاء مايو 26, 2015 9:09 am

» سكربت القرآن الكريم النسخة 1.2
من طرف Admin الثلاثاء مايو 26, 2015 9:08 am

» تحميل سكربت المقالات 2.2 مجانا
من طرف Admin الثلاثاء مايو 26, 2015 9:07 am

» ترقية استضافة كوكب التقنيه
من طرف Admin الأربعاء أبريل 01, 2015 12:34 am

» استضافة كوكب التقنيه
من طرف Admin السبت مارس 07, 2015 6:06 am

» مدونة كوكب التقنيه http://www.tech-pt.com/
من طرف Admin السبت فبراير 21, 2015 9:46 am

» تحميل لعبة pes6 كاملة برابط واحد
من طرف mr-barakat الأربعاء فبراير 11, 2015 9:18 pm


شاطر | 
 

  ◄معلومات تاريخية عن بطولة القارات ◄

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
مؤسس المنتدى
مؤسس المنتدى
avatar

ذكر
عدد المساهمات : 123
العمر : 58
بلدي :
مزاجي :
هوايتي :
My Mss :

مُساهمةموضوع: ◄معلومات تاريخية عن بطولة القارات ◄   السبت يونيو 15, 2013 6:40 am


معلومات تاريخية عن بطولة القارات 
بداْت في عام 1992 في المملكة العربية السعودية، تحت اسم كأس الملك فهد، في عام 1997 أرتفع عدد
المشاركين تحت اسم كأس القارات، ولكن لم يتغير مقرها على أي حال، وبعد ذلك كانت الفكره ان تقام البطولة
قبل عام وفي البلد المستضيف المنديال في عام 2001 لعب في كوريا واليابان، في عام 2005 في ألمانيا و2009
في جنوب أفريقيا، على الرغم من أن هناك نسخة إضافية في عام 2003، في فرنسا، في البطولة حيث توفي في
الملعب الكاميروني مارك فيفيان فويه
بدأت بفكرة (عربية ) ثم تحولت مع مرور السنوات إلى ثاني أهم بطولة لكرة القدم في العالم، هذا هو حال بطولة كأس القارات التي تتهيأ للاحتفال بعرسها التاسع على أرض البرازيل، ملتقى أبطال القارات في كوكب الساحرة المستديرة.

وفيما يلي استعراض لتفاصيل النسخ السابقة من البطولة:

النسخة الأولى 1992 بالمملكة العربية السعودية:

البطل : الأرجنتين.


حملت لقب بطولة "كأس الملك فهد"، وشاركت بها أربع منتخبات: هي السعودية (البلد المضيف وبطلة كأس آسيا 1988)، والأرجنتين (بطلة كوبا أمريكا 1991)، والولايات المتحدة (بطلة الكونكاكاف 1991)، وكوت ديفوار (بطلة أفريقيا 1992).

فاز المنتخب السعودي في مباراة الافتتاح على نظيره الأمريكي 3-0 بأهداف يوسف الثنيان وفهد الهريفي وخالد مسعد، ليتأهل أصحاب الضيافة للمباراة النهائية.

أما الأرجنتين فهزمت كوت ديفوار 4-0 عبر الهداف جابرييل باتيستوتا (هدفين) وريكاردو ألتاميرانو وألبرتو أكوستا.

ونالت الولايات المتحدة الميدالية البرونزية والمركز الثالث بفوزها على كوت ديفوار 5-2.

أما الميدالية الذهبية وكأس البطولة فكانت من نصيب الأرجنتين بعد تغلبها في النهائي على السعودية 3-1 ، حيث سجل ثلاثية راقصي التانجو ليوناردو رودريجز وكلاوديو كانيجيا ودييجو سيميوني، فيما سجل هدف الشرف للمنتخب العربي سعيد العويران.

وتقاسم باتيستوتا والأمريكي بروس موراي لقب هداف البطولة بهدفين لكل منهما.


النسخة الثانية 1995 بالمملكة العربية السعودية:

البطل: الدنمارك.


زاد عدد المنتخبات في كأس الملك فهد الى ستة منتخبات، تم تقسيمها إلى مجموعتين، الأولى ضمت الثلاثي: الدنمارك (بطلة أوروبا 1992) والمكسيك (بطلة الكونكاكاف 1993) والسعودية (البلد المضيف) ، وضمت الثانية: الأرجنتين (حاملة اللقب) ونيجيريا (بطلة أفريقيا 1994) واليابان (بطلة آسيا 1992).

تأهلت الدنمارك للمباراة النهائية بعد تصدرها للمجموعة رغم تساويها في رصيد النقاط والأهداف مع المكسيك، إذ حسمت بطلة القارة العجوز التأهل بضربات الترجيح.

افتتحت الدنمارك مبارياتها بالفوز على السعودية 2-0 بهدفي بريان لاودروب ومورتن ويجورست، ثم تعادلت مع المكسيك 1-1 ، حيث سجل المنتخب اللاتيني أولا عبر لويس جارسيا بوستيجو قبل أن يتعادل راسموسن لمحاربي الفايكنج الذين صعدوا لملاقاة الأرجنتين في النهائي.

الأرجنتين بدورها اكتسحت اليابان 5-1 بأهداف باتيستوتا (هدفين) وأورتيجا ورامبرت وتشاموت، ثم تعادلت سلبيا مع نيجيريا.

حصلت المكسيك على المركز الثالث بفوزها على نيجيريا بركلات الترجيح بعد التعادل 1-1.

وجردت الدنمارك الأرجنتين من لقبها لتنتزع البطولة الثانية بفوزها بهدفين لمايكل لاودروب وراسموسن في النهائي.

وفاز المكسيكي لويس جارسيا بلقب الهداف برصيد ثلاثة أهداف، مقابل اثنين لباتيستوتا وراسموسن والنيجيري دانيال أموكاشي.
 
النسخة الثالثة 1997 بالمملكة العربية السعودية:

البطل: البرازيل.


هي أول نسخة يتبناها الفيفا ويدرجها ضمن بطولاته الرسمية، وشارك بها ثمانية منتخبات أيضا انقسمت إلى مجموعتين، الأولى ضمت: البرازيل (بطلة مونديال 1994) وأستراليا (بطلة أوقيانوسيا 1996) والمكسيك (بطلة الكونكاكاف 1996) والسعودية البلد المضيف وبطلة آسيا 1996.

أما الثانية فضمت التشيك (وصيفة بطلة أوروبا 1996 ألمانيا التي اعتذرت عن المشاركة) وأوروجواي (بطلة كوبا أمريكا 1995) والإمارات (وصيف بطل آسيا 1996) وجنوب أفريقيا بطلة أفريقيا 1996.

تأهلت البرازيل وأستراليا عن المجموعة الأولى، وصعدت أوروجواي والتشيك من الثانية، إلى نصف النهائي.

نجح منتخب السامبا في تصدر مجموعته بالفوز على السعودية 3-0 بأهداف روماريو (هدفين)، وسيزار سامبياو، وتعادل سلبا مع أستراليا، ثم هزم المكسيك 3-2 بثلاثية روماريو ودي نيلسون وجونيور بايانو.

وفي نصف النهائي تفوق السيليساو على التشيك بثنائية نظيفة من توقيع روماريو ورونالدو، فيما فجرت أستراليا المفاجأة بإقصاء أوروجواي، لتتكرر مواجهة دور المجموعات في النهائي.

اكتسحت البرازيل أستراليا في المباراة النهائية 6-0 ب"هاتريكين" لروماريو ورونالدو، لتظفر بلقبها الأول في كأس القارات.

اختير دي نيلسون كأفضل لاعب في البطولة، فيما ربح روماريو لقب الهداف بسبعة أهداف.


النسخة الرابعة 1999 بالمكسيك:

البطل : المكسيك.


اعتذرت فرنسا بطلة العالم 1998 عن المشاركة، حيث تمسكت الأندية الأوروبية بالنجوم الفرنسيين.

ضمت المجموعة الأولى المكسيك (صاحبة الضيافة وبطلة الكونكاكاف 1998) والسعودية (بطلة آسيا 1996)، وبوليفيا (وصيفة بطلة كوبا أمريكا) ومصر (بطلة أفريقيا 1998).

أما المجموعة الثانية فشملت البرازيل (حاملة اللقب وبطلة كوبا أمريكا 1997 ووصيفة مونديال 1998) ، بجانب ألمانيا (بطلة أوروبا 1996) والولايات المتحدة (وصيفة بطل الكونكاكاف) ونيوزيلندا (بطلة أوقيانوسيا 1998).

تأهلت المكسيك والسعودية عن المجموعة الأولى، والبرازيل والولايات المتحدة عن الثانية إلى المربع الذهبي.

وفي نصف النهائي تغلبت المكسيك على الولايات المتحدة بهدف نظيف لبلانكو، أما البرازيل فاكتسحت السعودية 8-2 (هاتريك رونالدينيو، ثنائية أليكس وهدف لجواو كارلوس وزي روبرتو وروني).

ونال المنتخب الأمريكي المركز الثالث بالفوز على السعودية 2-0 ، بينما توجت المكسيك باللقب بعد مباراة ماراثونية هزمت فيها البرازيل 4-3 (ثنائية زبيدا وهدف لأبونديس وبلانكو، مقابل ثلاثة لسيرجينيو وروني وزي روبرتو).

فاز النجم البرازيلي رونالدينيو بجائزة أفضل لاعب، كما حصد لقب الهداف بالتساوي مع المكسيكي بلانكو والسعودي مرزوق العتيبي بستة أهداف.
 
النسخة الخامسة 2001 بكوريا الجنوبية واليابان:

البطل: فرنسا.


أقيمت البطولة على أراضي كوريا الجنوبية واليابان، الدولتان اللتان نالتا شرف استضافة مونديال 2002 ، وتوجت فرنسا باللقب ، ليصبح منتخبها الثاني في التاريخ بعد البرازيل الذي يتوج بثلاثية كأس العالم والبطولة القارية وكأس القارات.

انقسمت منتخبات البطولة الثمانية لمجموعتين، ضمت الأولى : فرنسا (بطلة مونديال 1998 ويورو 2000)، وأستراليا (بطلة أوقيانوسيا 2000)، وكوريا الجنوبية (البلد المضيف)، والمكسيك (حاملة اللقب).

وضمت المجموعة الثانية اليابان (البلد المضيف الثاني وبطلة آسيا 2000)، والبرازيل (بطلة كوبا أمريكا 1999)، والكاميرون (بطلة أفريقيا 2000)، وكندا (بطلة الكونكاكاف 2000).

تصدرت فرنسا مجموعتها بست نقاط بفارق الأهداف عن أستراليا بعد اكتساح كوريا الجنوبية 5-0 ، بأهداف ستيف مارليت وباتريك فييرا ونيكولا أنيلكا ويوري دجوركاييف وسيلفان ويلتورد، لكنها خسرت بشكل مفاجئ بهدف دون رد أمام أستراليا، قبل أن تهزم المكسيك برباعية نظيفة من توقيع ويلتورد وإريك كاريير (هدفين) وروبرت بيريز.

وفي المجموعة الثانية فازت اليابان بالصدارة بعد الفوز على كندا 3-0 وعلى الكاميرون 2-0 قبل أن تتعادل سلبيا مع البرازيل، بينما فاز راقصو السامبا على الكاميرون 2-0 بخلاف تعادلين سلبيين مع كندا والمنتخب الآسيوي.

في نصف النهائي تفوقت اليابان على أستراليا بهدف وحيد، فيما تغلبت فرنسا بثنائية بيريز ومارسيل ديساييه على هدف واحد للبرازيل عبر رامون مينيزيس في تكرار لنهائي مونديال 1998.

وخسرت البرازيل الميدالية البرونزية لصالح أستراليا التي تفوقت بهدف واحد.

أما الكأس فكان من نصيب "الديوك" بعد الفوز على "محاربي الساموراي" بهدف باتريك فييرا في النهائي.

فاز النجم روبرت بيريز بلقب أفضل لاعب في البطولة، بجانب لقب الهداف برصيد هدفين.

 
النسخة السادسة 2003 بفرنسا:

البطل: فرنسا.

حافظت فرنسا على اللقب ، لكن البطولة خيمت عليها أجواء حزينة بعد الحادث الصادم بوفاة لاعب منتخب الكاميرون مارك فيفيان فويه على أرض الملعب أثناء مباراة كولومبيا إثر فشل في وظيفة عضلة القلب.

ضمت المجموعة الأولى بالبطولة فرنسا (البلد المضيف وبطلة يورو 2001)، وكولومبيا (بطلة كوبا أمريكا 2001)، واليابان (بطلة آسيا 2000)، ونيوزيلندا (بطلة أوقيانوسيا 2002).

أما المجموعة الثانية فضمت الكاميرون (بطلة أفريقيا 2002)، وتركيا (صاحبة المركز الثالث في مونديال 2002)، والبرازيل (بطلة العالم)، والولايات المتحدة (بطلة الكونكاكاف 2002).

حصدت فرنسا العلامة الكاملة بمجموعتها بالفوز على كولومبيا بهدف تييري هنري، وعلى اليابان بهدفين لروبرت بيريز وسيدني جوفو مقابل هدف لناكامورا، وخماسية عريضة أمام نيوزيلندا من توقيع هنري وكابو وسيسيه وجولي وبيريز.

وتأهلت كولومبيا كوصيفة للمجموعة بعد فوزين على نيوزيلندا 3-1 وعلى اليابان بهدف.

الكاميرون بدورها استحقت التأهل لنصف النهائي متصدرة لمجموعتها بعد الفوز بهدف صامويل إيتو على البرازيل، وبهدف جيريمي في تركيا، بجانب تعادل سلبي مع الولايات المتحدة.

ونالت تركيا الوصافة بفوز على الولايات المتحدة 2-1 ، وتعادل مع البرازيل 2-2 ، لتحدث مفاجأة من العيار الثقيل بخروج السيليساو من الدور الأول.
في مباراة نصف النهائي الأولى تغلبت الكاميرون على كولومبيا بهدف ندييفي، لكن الأجواء كانت كارثية، ففي الدقيقة 72 سقط لاعب مانشستر سيتي الإنجليزي فويه في دائرة المنتصف بملعب جيرلاند بمدينة ليون دون أن يلمسه أي لاعب، وهرع الأطباء لإجراء الاسعافات الأولية داخل الملعب فورا قبل أن ينقل للخارج على محفة، واستمر المسعفون لمدة 45 دقيقة في محاولة يائسة لإعادة تشغيل القلب، قبل الإعلان عن وفاته رسميا على أرضية الملعب عن عمر يناهز 28 عاما، وقد أثبتت الفحوص الطبية أن سبب وفاة فوي كان تضخما في عضلة القلب.


سبب موت فوي صدمة للجميع، وبكى عليه لاعبو فرنسا وتركيا في مباراة نصف النهائي الثانية، وقد أهداه تييري هنري هدفا في تلك المباراة التي انتهت بفوز فرنسا 3-2.

كان فوي قد لعب مباراتي البرازيل وتركيا قبل أن يريحه المدرب الألماني وينفريد شيفر في مباراة أمريكا بعد ضمان التأهل.

واستمرت الأجواء الحزينة في المباراة النهائية للبطولة التي فازت بها فرنسا على الكاميرون بهدف لتييري هنري في الدقيقة 97 فيما نالت تركيا الميدالية البرونزية والمركز الثالث بفوزها على كولومبيا 2-1.

وفاز تييري هنري بلقب أفضل لاعب في البطولة بجانب لقب الهداف برصيد أربعة أهداف.
 
النسخة السابعة 2005 بألمانيا:

البطل: البرازيل.


أقيمت البطولة في ألمانيا كتمهيد لمونديال 2006 ، ونجح منتخب السامبا في حصد لقبه الثاني ومعادلة الإنجاز الفرنسي.

لعب في المجموعة الأولى كل من ألمانيا (البلد المضيف)، والأرجنتين (وصيفة كوبا أمريكا 2004)، وتونس (بطلة أفريقيا 2004)، وأستراليا (بطلة أوقيانوسيا 2004).

أما المجموعة الثانية فسجلت حضور البرازيل (بطلة العالم 2002 وكوبا أمريكا 2004)، والمكسيك (بطلة الكونكاكاف 2003)، واليابان (بطلة آسيا 2004)، واليونان (بطلة أوروبا 2004).

تأهلت من المجموعة الأولى ألمانيا في الصدارة والأرجنتين في الوصافة، حيث افتتح المانشافت مبارياته بفوز مثير على أستراليا 4-3 برباعية كوراني وميرتساكر وبالاك وبودولوسكي، فيما هزم منتخب راقصي التانجو نسور قرطاج بهدفين لريكيلمي وسافيولا مقابل هدف لهيكل قمامدية.

ثم تفوق الألمان بثلاثية نظيفة على التوانسة من توقيع بالاك وشفاينشتايجر وهانكي، فيما تغلبت الأرجنتين على أستراليا 4-2 بهاتريك فيجيروا وهدف لريكيلمي.

واختتمت المجموعة بالتعادل 2-2 بين ألمانيا والأرجنتين (ثنائية لكوراني وأسامواه مقابل مثلها لريكيلمي وكامبياسو)، فيما فازت تونس على أستراليا بهدفين لدوس سانتوس.

في المجموعة الثانية فجرت المكسيك المفاجأة بانتزاع الصدارة على حساب البرازيل، التي نجت من الخروج من الدور الأول بتقدمها في فارق الأهداف عن اليابان.

افتتح السيليساو مبارياته بالتفوق بثلاثية نظيفة على اليونان سجلها أدريانو وروبينيو وجونينيو، بينما فازت المكسيك على اليابان 2-1.

لكن البرازيل خسرت مباراتها الثانية أمام المكسيك بهدف بورجيتي، فيما فازت اليابان بهدف على اليونان.

وفي الختام تعادلت المكسيك مع اليونان سلبيا، وتعادلت البرازيل مع اليابان 2-2 (هدفين لروبينيو ورونالدينيو ومثلهما لناكامورا وأجورو).

في نصف النهائي أظهرت البرازيل قوتها فهزمت ألمانيا 3-2 ، بهدفين لأدريانو وآخر لرونالدينيو مقابل هدفين لبودولوسكي وبالاك.

أما الأرجنتين فأزاحت المكسيك بركلات الترجيح بعد انتهاء المباراة بالتعادل بهدف لسالسيدو مقابل آخر لفيجيروا.

ونالت ألمانيا الميدالية البرونزية والمركز الثالث بالفوز على المكسيك 4-3 (رباعية لبودولوسكي وشفاينشتايجر وهاث وبالاك مقابل هدفين لبورجيتي وآخر لفونسيكا).

واقتنصت البرازيل كأس البطولة بعد فوز كاسح على غريمتها الأرجنتين برباعية لأدريانو (هدفين) وكاكا ورونالدينيو مقابل هدف وحيد لبابلو أيمار.

فاز أدريانو بجائزتي هداف البطولة (خمسة أهداف) وأفضل لاعب، وسجلت البطولة رقما قياسيا في إجمالي الأهداف (56 هدفا)، وآخر في عدد ركلات الجزاء (ثماني ركلات في 16 مباراة)، فضلا عن أكبر حضور جماهيري.


النسخة الثامنة 2009 بجنوب أفريقيا:

البطل: البرازيل.


النسخة الأخيرة من كأس القارات كانت تمهيدا لمونديال 2010 بجنوب أفريقيا، وفيه حافظت البرازيل على لقبها لتنفرد بالرقم القياسي كأكثر منتخب نال البطولة بثلاث مرات.

شارك في المجموعة الأولى إسبانيا (بطلة أوروبا 2008)، وجنوب أفريقيا (البلد المضيف)، والعراق (بطلة آسيا 2007)، ونيوزيلندا (بطلة أوقيانوسيا 2007).

أما المجموعة الثانية فضمت إيطاليا (بطلة العالم 2006)، والبرازيل (حاملة اللقب وبطلة كوبا أمريكا 2007)، ومصر (بطلة أفريقيا 2008)، والولايات المتحدة (بطلة الكونكاكاف 2007).

تصدرت إسبانيا مجموعتها بثلاثة انتصارات متتالية، على نيوزيلندا 5-0 (هاتريك فرناندو توريس، فابريجاس، ديفيد فيا)، و1-0 على العراق بهدف فيا، و2-0 على جنوب أفريقيا بثنائية فيا ويورينتي.

كما تأهلت جنوب أفريقيا كوصيفة بعد تعادل سلبي مع العراق، وفوز 2-0 على نيوزيلندا.

أما المجموعة الثانية فشهدت مفاجأة خروج إيطاليا بطلة المونديال، وأداء مبهر من المنتخب المصري في أول مباراتين، غير أن بطاقة الوصافة انتزعتها الولايات المتحدة لترافق البرازيل صاحبة الصدارة.

افتتحت البرازيل مبارياتها بفوز بشق الأنفس على مصر 4-3 في الوقت القاتل من ركلة جزاء لريكاردو كاكا.

تقدم السيليساو عبر كاكا، قبل أن يتعادل محمد زيدان، ليعيد راقصو السامبا التفوق بهدفين لفابيانو وجوان، ثم قلص الفارق زيدان مجددا وبعدها مباشرة تعادل محمد شوقي، غير أن كاكا انتزع هدف الانتصار في الرمق الأخير من ركلة جزاء.

وكما كان متوقعا تغلبت إيطاليا بثلاثية على الولايات المتحدة، بتوقيع جيوزيبي روسي (هدفين) ودانيلي دي روسي، مقابل هدف لدونوفان.

حققت مصر المعجزة في الجولة الثانية بالفوز على إيطاليا بهدف محمد حمص التاريخي، فيما هزمت البرازيل المنتخب الأمريكي بثلاثية بيضاء سجلها فيليبي ميلو وروبينيو ومايكون.

وأجهضت البرازيل حلم إيطاليا في التأهل لنصف النهائي بالفوز عليها 3-0 بثنائية فابيانو وهدف ذاتي لدوسينا، وبنفس النتيجة قضت الولايات المتحدة على المغامرة المصرية بأهداف تشارلي ديفيدز ومايكل برادلي وكلينت ديمبسي.

تواصلت المفاجآت في نصف النهائي بخروج إسبانيا على يد الولايات المتحدة بهدفين نظيفين لألتيدور وديمبسي، فيما أطاحت البرازيل بجنوب أفريقيا بهدف داني ألفيش.

اكتفت إسبانيا بالمركز الثالث بفوز صعب على صاحبة الضيافة 3-2 بهدفين لداني جويزا وآخر لتشابي ألونسو مقابل ثنائية لمفيلا.

النهائي كان قمة في الإثارة، وفيه حولت البرازيل تأخرها بهدفي ديمبسي ودونافان، إلى تعادل بثنائية لويس فابيانو، قبل أن يخطف لوسيو هدف البطولة في الوقت القاتل.

اختير النجم ريكاردو كاكا كأفضل لاعب في البطولة، فيما فاز فابيانو بلقب الهداف بخمسة أهداف.


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://m6wren.0wn0.com
 
◄معلومات تاريخية عن بطولة القارات ◄
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات مطورين العرب :: الرياضه :: كأس القارات 2013-
انتقل الى: